أكاديمية المنهل للعلوم / كلمة العميد

هى مؤسسة علمية تقوم على منهج الإدارة الحديثة التى تقوم على التخطيط الاستراتيجى ، وتهدف الاكاديمية إلى تقديم الخدمة العلمية لإنسان السودان وبما أنها قطاع خاص تنظر بمنظار ربحى بلا جشع ولاطمع.

إن أكاديمية المنهل للعلوم وهى تنتهج نهج وأسلوب الإدارة الحديثة ترنو فى رؤيتها لتكون فى المستقبل  القريب جامعة تناطح فى سماء العلم متخذة الفكر الاستراتيجى والتخطيط الاستراتيجى طريقاً لها.

ففى هذه الأكاديمية المستندة على التفكير الاستراتيجى والتخطيط الاستراتيجى بالرغم من الفرق الذى ينشأ بينهما من سمات  حسب بناء كل منهما ففى الرؤية يتيح التفكير الاستراتيجى التنبؤ بملامح الصورة العامة للمستقبل فى حين يهتم التخطيط الاستراتيجى بتفاصيل المستقبل المتنبأ به بأهداف واضحة وخطة للتنفيذ.

إن رؤية أكاديمية المنهل للعلوم تبحر بحور العلوم والبرامج التى تعمل فى إطارها من طب بشرى وطب أسنان وعلوم مختبرات وهندسة مدنية وهندسة تحكم وهندسة كمبيوتر وهندسة إتصالات كما ، أنها لم تغفل العلوم الانسانية من إقتصاد ونظم معلومات إدارية وتقنية المعلومات وتجارة خارجية ومصارف وغيرها.

فأكاديمية المنهل وهى تعمل فى تنفيذ برامجها معتمدة على التفكير الاستراتيجى الذى هو القدرة على التفكير التخيلي والابتكار ترسم الاتجاه الذى تسلكه فى نظامها وإدارتها اليومية معتمدة بعد الله –سبحانه وتعالى – فى منظورها البعيد على العلاقات المتميزة التى تسود العاملين فيها؛ من حب ووئام متسلحين بالعلم متجهين نحو البحث العلمى فى حلله الباهية ومشاركتهم الواسعة وفق سياسات المجلس القومى للتعليم العالى والبحث العلمى، وتوجيهات أمر التأسيس الذى هو بمثابة نظامها الذى نشأت عليه ، وتستقى من مواده التوجيهات وماتخوله للقائمين على أمر الأكاديمية فى الشأن العلمى والإدارى والمالى.

إن التفكير الإستراتيجى ، والإدارة الإستراتيجة والتخطيط الإستراتيجى هى ثلاثة أضلاع لمثلث الأكاديمية ، فالإدارة الاستراتيجية هى طريقة التفكير ، واسلوب الإدارة الحديثة لاتخاذ القرارات الاستراتيجية اللازمة للتخطيط الاستراتيجى الذى هو التنبؤ بالمستقبل وهو أول وظيفة فى الإدارة تقوم عليها، متبعة الوظائف الأخرى سنداً له فالتنظيم والتوظيف والتوجيه والتنسيق والتقرير والتمويل ؛ هذه هى الوظائف التى تحكم عمل الأكاديمية وإدارتها.POSDCORB

ففى سبيل تنفيذ برامجها وتنسيقها وضعت إدارة الأكاديمية خطة استراتيجية لمدة عشر سنوات.إشتملت على الرؤية والرسالة والقيم والبرامج التى تلبى طموح القائمين على أمر الأكاديمية من عمال وموظفين وإداريين وأعضاء هيئة تدريس. وكنموذج لما ذكر نوضح التالى:

  1. الرؤية :

نحو جامعة علمية تسهم فى ترقية المجتمع ببرامجها المختلفة.

  1. الرسالة :

القيام بالواجبات العلمية والمالية والإدارية وهذه تلخص فى التدريس وتعزيز البحث العلمى،وخدمة المجتمع.

  1. القيم :

الإيمان،الصدق،العدل،الشورى،الشراكة،الشفافية،الحوار والتشارك،إحترام الإنسان وصون كرامته.

  1. الأهداف الإستراتيجية:

تتضمن الاستراتيجية ثلاثة أهداف إستراتيجية هى:

  • التدريس : ليتخرج الطالب بالتربية الصحيحة والعلم النافع على أستاذ متدرب وخبير.
  • البحث العلمى : تعزيز البحث العلمى خدمة للبلاد والعباد وحلاً للمشكلات ودفع عجلة التنمية على أسس علمية .
  • خدمة المجتمع : علماً وثقافة وتنمية شاملة لترقية المجتمع.

5.البرامج :

إختيار النخب المتمكنه لتدريس المواد المختلفة ذات الرؤى الواضحة فى ترقية الطلاب ورفد سوق العمل بالمطلوب ، كما تشمل البرامج تدريب المعلم على أحدث طرق التدريس والتكنولوجيا .

  • مراجعة المناهج كل أربع سنوات مواكبة للتطور واستفادة من التكنولوجيا الحديثة.
  • تطوير التعامل بابتداع النشاط داخل القاعة وخارجها.
  • تعزيز وترسيخ المنهج الفكرى وتنمية المهارات وذلك بالتالى:

أولاً:إنتاج البحوث المعمقة فى المواد العلمية المختلفة والتخصصات التى تعود بالنفع على الأمة بمختلف مشاربها وتخصصاتها.

ثانياً:إتقان البرامج التى تعمل فيها الأكاديمية طمعا فى الزيادة البرامجية.

ثالثاً: نقل التجارب والإستفادة مما تنتجه البشرية فى صنوف المعارف المختلفة خاصة التى تسهم فى ترقية وتجويد برامج الأكاديمية.

6.السياسات :

  • الإهتمام بالجوانب العلمية التطويرية المختلفة وتدريب الأطر العاملة عليها.
  • إستنهاض همم العلماء وأهل الإختصاص لإنتاج المعرفة وتقوية البرامج المصدقة للأكاديمية طمعا فى زيادتها.
  • توعية الطلاب بأهمية العلم والمعرفة وتيسير سبلها لهم.
  • توعية أعضاء هئية التدريس والعاملين جميعا بمسؤولياتهم تجاه الطلاب والمجتمع أجمع.

اولاً: فى التربية على النهج الاسلامى الصحيح والتشاور والحوار فى أمور الدنيا والدين.

ثانياً:عقد الحلقات الفكرية والثقافية المشتركة.

ثالثاً:مشاركة الطلاب نشاطتهم المختلفة داخل وخارج القاعة.

  • الإهتمام بتطوير طرق التدريس بإستخدام التكنولوجيا الحديثة وتسويق برامج الأكاديمية فى أوساط المجتمع بكل الطرق الإعلامية المتاحة .
  • الإهتمام بتعزيز الوازع الدينى بفهم صحيح مبنى على الحوار وإحترام الآخر.
  • تطوير القدرات فى المجالات المعرفية والإجتماعية والوجدانية.
  1. 7. أهم الوسائل :
  • تأسيس منظومة معرفية تسهل الفهم وتبسط المادة العلمية وتحوسبها.
  • تطوير مفاهيم الجودة فى كل الشؤون العلمية والثقافية.
  • الإهتمام بالتقويم المؤسسى والبرامجى بالأكاديمية لتنال الإعتراف المحلى والإقليمى والعالمى.
  • التواصل مع المؤسسات والخبرات فى السودان وخارجه.
  • الإشتراك فى المؤتمرات العلمية داخل البلاد وخارجها.
  1. 8. الخطة التشغيلية :

وهى عبارة عن تفعيل للنشاطات وتحقيق للأهداف الإستراتيجية والتشغيلية ‘ بحيث تحتوى على مؤشرات قياس الاداء والتقويم المستمر لكل الأعمال مع التكلفة وجهة التنفيذ.

هذا ونسأل الله التوفيق والسداد،،،،،،

أ.د.محمد البشير محمد عبدالهادى

عميد أكاديمية