مستخلصات الإصدارة الأولي من مجلة الأكاديمية 2020

 

تكنولوجيا الجيومعلوماتية : تقييم وتطوير البوابة المكانية للمتاحف بولاية الخرطوم

Geo-informatics Technology: Evaluation and Development Geo-porterMuseums in Khartoum State

د. طه الفضل طه، مدير مركز الجيومعلوماتية، جامعة الزعيم الأزهري، الخرطوم، السودان

المستخلص:تتناول الدراسة الجيومعلوماتية لدعم القرار بالتطبيق علي المتاحف السياحية بولاية الخرطوم، وقد تمثلت دوافع الدراسة في قلة الدراسات والبحوث في علوم الجيومعلوماتية، امكانيات الجيومعلوماتية لدعم القرار، وجود الفراغ المعرفي لتطبيقات الجيومعلوماتية لدعم قرار المتاحف السياحية.تمثل الهدف الرئيس في تنمية وتطوير المتاحف بولاية الخرطوم، ولتحقيق اهمية توضيح امكانيات الجيومعلوماتية في دعم قرار المتاحف السياحية بالسودان، ولقد اتبعت الدراسة المنهج الوصفي والتطبيقي ، توصلت الدراسة الي العديد من النتائج من أهمها :تم جمع وتصنيف البيانات والمعلومات (الوصفية والمكانية) للمتاحف بولاية الخرطوم كما يمكن تكملتها للسودان، كما تم بناء وتصميم البنية التحتية للبيانات المكانية للمتاحف بالسودان، وذلك بهدف تكوين منصة (Museum Sudan Spatial Data Infrastructure (Museum SSDI) ) جامعة لبيانات المتاحف الوصفية والمكانية لولاية الخرطوم ولكل ولايات السودان. كما تم أيضا تصميم البوابة الخرطوم الجيومعلوماتية– نافذة المتاحف السودانية (Museum Sudan Geoportal). كما نري أن المتاحف السودانية تحتاج الي تطوير في ستة عناصر رئيسية ( المبني، العرض، الاضاءة، الفترينات، البطاقات الشارحة، تكنولوجيا المعلومات). كما تم الحصول علي تقييم جيواحصائي للمتاحف بولاية الخرطوم وتم الحصول علي ان توزيعها متشتت وان اتجاه توزيعها في اتجاه مجري النيل إضافة الي أن دائرة تجمعها تتمثل في اربعة متاحف فقط.لذلك من أهم توصية الدراسات المستقبلية :بناء البنية المتحفية للسودان (Museum Sudan Spatial Data Infrastructure (Museum SSDI) ) والبوابة المتحفية للسودان (Museum Sudan Geoportal ،   مع اختيار افضل وانسب المواقع لبناء متاحف جديدة علي مستوي السودان.

 

المزيج الترويجي بين النشر والعلاقات العامة  وأثره على الميزة التنافسية

دراسة ميدانية على بنك المزراع التجاري.

اعداد : د/علي حسب الرسول علي صباحي- أستاذ مساعد – أكاديمية المنهل الجامعية

  د/ حسن الصادق محمد حمد الله – أستاذ مساعد – كلية الكاملين الأهلية

مستخلص البحث

تتحور مشكلة البحث في التساؤل الرئيس الآتي : ما أثر عناصر المزيج الترويجي (النشر والعلاقات العامة) ببنك المزارع في تحقيق الميزة التنافسية؟ وتتفرع منه الأسلئة الآتية :ما أثر العلاقات العامة ببنك المزارع في تحقيق الميزة التنافسية؟ ، ما أثر النشر ببنك المزارع في تحقيق الميزة التنافسية؟

تهدف الدراسة الى تحقيق الأهداف التالية: بيان أثر العلاقات العامة في تحقيق الميزة التنافسية ، بيان أثر النشر في تحقيق الميزة التنافسية ، التعرف على مدى إدراك المستجوبين بالبنك لأهمية إمتلاك ميزة تنافسية، تقديم توصيات متعلقة بالموضوع تخدم الجهات المعنية.

ولتحقيق اهداف الدراسة افترضت الدراسة الفروض الآتية :يوجد أثر ذو دلالة احصائية للعلاقات العامة في تحقيق الميزة التنافسية ببنك المزارع التجاري ، يوجد أثر ذو دلالة احصائية للنشر في تحقيق الميزة التنافسية ببنك المزارع  ببنك المزراع التجاري.

استخدمت الدراسة المنهج الاستنباطي لصياغة المشكلة والفرضيات.  والمنهج الوصفي التحليلي لتحليل بيانات الدراسة واستخلاص النتائج.

توصلت الدراسة الى عدة نتائج اهمها : أثرت سياسة العلاقات العامة في تحقيق الميزة التنافسية ببنك المزارع التجاري ، أثرت سياشة النشر في تحقيق الميزة التنافسية ببنك المزارع  ببنك المزراع التجاري ، تتبع ادارة  بنك المزارع سياسة النشر لتعريف العملاء  بالخدمات  الجديدة التي تنتجها .

أوصت الدراسة باستخدام الاساليب الحديثة في مجال النشر مثل النشر الالكتروني ،  الاهتمام اكثر من قبل ادارة البنك على جودة الخدمات لتحسين الميزة التنافسية للبنك ، استحداث طرق ووسائل حديثة للتعرف على آراء العملاء حول الخدمات المقدمة من قبل البنك مثل الاستبيان الالكتروني وغيرها.

Abstract:The problem of research revolves around the following main question: What is the impact of the elements of the promotional mix (publishing and public relations) on the farm bank in achieving competitive advantage? The following disadvantages arise: What is the effect of public relations on the farm bank in achieving competitive advantage? What is the impact of publishing the farm bank on achieving competitive advantage?The study aims to achieve the following objectives: To determine the impact of public relations on achieving competitive advantage, to determine the impact of publishing on achieving competitive advantage, to recognize the extent to which respondents are aware of the importance of having a competitive advantage,To achieve the objectives of the study, the study hypothesized the following hypotheses: There is a statistically significant effect of public relations in achieving the competitive advantage of the commercial farm bank. There is a statistical impact of publication in achieving the competitive advantage of the farm bank of the commercial farm bank.The study used the deductive approach to problem formulation and hypotheses. And analytical descriptive approach to analyze the study data and draw conclusions.The study reached several results, the most important of which is: There is a statistically significant effect of public relations in achieving the competitive advantage of the commercial farm bank. There is a statistical impact of the publication in achieving the competitive advantage of the farm bank of the commercial bank.The study recommended the use of modern methods in publishing, such as electronic publishing, more attention by the bank’s management on the quality of services to improve the competitive advantage of the bank, the development of modern ways and means to identify the views of customers about the services provided by the bank such as electronic questionnaire and other

 

إدارة النفايات وتحديات النمو الحضري في منطقة الخرطوم 

Wastes Disposal Management and Challenges of Urban growth in Khartoum Area

أ.د سمير محمد على حسن الرديسى

د.مي عبد العظيم

المستخلص: هدف هذا البحث لتوضيح أن النمو المكاني المتسارع لمنطقة الخرطوم وما تبعه من نمو سكاني مضطرد أثرا سلباً على كفاءة إدارة النفايات في المنطقة. اعتمد البحث على العمل الميداني عام 2008م وعلى المصادر الحكومية وغير الحكومية المتاحة. استخدمت الدراسة المنهجين التاريخي والوصفي. أظهرت نتائج الدراسة أنه قبل العام 2001 كانت  عمليات إدارة النفايات تتسم بالتقليدية، بينما اتسم برنامج العام 2001م لحد ما ببعض التطور وعمل على تحسين صحة البيئة، واستخدم مشروع نظافة لعام 2003 وسائل تقنية متطورة أكثر لإدارة النفايات وعمل على رفع مستوى الحس البيئي للمجتمع. وبالمثل بذلت جهود أكثر في برنامج العام 2013م. واجهت جميع هذه المشاريع تحديات كبيرة تم توضيحها ومناقشتها ضمن نتائج العمل الميداني. اقترح الباحثان أنه بتبني التجارب العالمية والإقليمية والأستفادة منها في إدارة النفايات يمكن أن يجعل منها مورداً إقتصادياً يساعد في تطوير البيئة الحضرية في منطقة الخرطوم، وفي السودان.

ABSTRACT:This research objected to clear out that accelerating spatial growth of Khartoum area and the consequent population growth have influenced the efficiency of wastes disposal management there. Sources of data were fieldwork during 2008, available and relevant governmental and non-governmental sources. The study adopted historical and descriptive approaches. The results were that; prior to the year 2001 wastes disposal management was very traditional; the program of the year 2001 was somehow more advanced and improved the environment; while the program of the year 2003 used more advanced techniques to manage wastes disposals; and worked towards community awareness. Similarly, more efforts were exerted into the program of the year 2013. Major challenges to these programs were explained and discussed within general and specific results of our fieldwork. The authors suggested that, adoption and benefit of international and regional experiences into wastes disposal management can make wastes an economic resource that could help into promotion of urban environment in Khartoum area, and in Sudan.

 

دور براءة الاختراع في زيادةالقيمة التنافسية لمنشآت الأعمالدراسة حالة شركات المساهمة المدرجة بسوق الخرطوم للأوراق المالية

د.أبوبكر عبدالباقي محمد الطيب

المستخلص: في ظل اقتصاد العولمة المتميز بسهولة وسرعة حركة السلع والموارد الطبيعية، وانفتاح الأسواق العالمية في وجه السلع والخدمات وزيادة حركة التجارة العالمية ونمو الأسواق واتساعها، أصبحت منشآت الأعمال تبحث عن السوق الذي يحقق لها أكبر عائد لاستثماراتها في ظل المناقسة القوية والتي تؤثر على حصتها في السوق، نتيجة لتحسين نوعية منتجات المؤسسات المنافسة، الأمر الذي أدى إلى اهتمام منشآت الأعمال بالبحث والتطوير لتعزيز وضعها التنافسي والمحافظة على حصصها السوقية، وتسهم براءة الاختراع في تعزيز تنافسية منشآت الأعمال من خلال الإبداع والابتكار وتطوير المنتجات بالصورة التي تمكنها من مواجهة التحديات،

 

رقع ثغرة حقن إستعلامات SQL – خوارزمية مقدمة لتطبيقات الحوسبـــة السحابية

SQL Query Injection Vulnerability – An algorithm for cloud computing applications

فتح الرحمن عوض العليم شمس الدين علي

بريد إلكتروني : fatahosoft@hotmail.com

جامعة السودان التقانيةكلية الجريف شرق 

 

الكلمات المفتاحية: ثغرات تطبيقات الحوسبة- مهددات أمن السحاب – أمن الحوسبة السحابية

مستخلص:من أخطر الهجمات السيبرانية هي هجوم حقن إستعلام لغة الإستعلامات الهيكلية (Structure Query Language) ويعتبر أكبر مهددات أمان وخصوصية تطبيقات الويب السحابية التي تعتمد على قواعد البيانات متعددة الجوانب عبر الإنترنت، الذي يخلق ببساطة خسائر فادحة لموفري ومستخدمي الحوسبة السحابية. تم في هذه الدراسة عمل خوارزمية آمنة خالية من حقن إستعلامات SQL ولاكتشاف ومنع هجمات حقن إستعلام SQL. وكذلك تم إعادة معالجة العديد من طرق الكشف للتعارض مع الخوارزمية الآمنة المقترحة. تصف الخوارزمية الطريقة التي يتم بها الإجراءات الخاصة بمنع هجمات حقن SQL. قدمت الدراسة خوارزمية آمنة ومنطقية. تم إجراء مقارنة بين أنواع مماثلة من الهجوم إلى جانب ميزات مختلفة. تثبت النتائج التجريبية وتقييمها أن الخوارزمية تعمل بكفاءة للكشف عن حقن إستعلام SQL.

Abstract: One of the most serious cyber attacks is the Structure Query Language injection attack, considered the biggest threat to the security and privacy of cloud-based web applications based on multifaceted online databases, which simply creates heavy losses for providers and users of cloud computing. In this study, a secure algorithm free of SQL query injection was developed to detect and prevent SQL query injection attacks. Several detection methods were also reprocessed to conflict with the proposed secure algorithm. The algorithm describes how to prevent SQL injection attacks. The study provided a safe and logical algorithm. A comparison was made between similar types of attack along with different features. Empirical results and evaluation prove that the algorithm works efficiently to detect SQL query injection. 

 

علاقة اللـُّغـة العربيـَّة ببعض اللـُّغات الأفريقيَّة والآسيويـَّة

أ. مشارك في النـَّحو والصَّرف

جامعة أم درمان الإسلامية

أكاديمية المنهل للعلوم

2019 م – 1440 هـ

مستخلص الدراسة

المقدمة: اللغة هذا الكائن الحي، الذي يمر بكل مراحل الحياة، فهي تُولد وتنمو وتتعدد وتتطور وتشكل أسراً وتنمو بينها العلاقات، وتتجسد فيها عوامل الحياة أو الموت وتعتريها عوامل التعرية وتندثر بعض ألفاظها وتنتشر أخرى.واللغة العربية من بين هذه اللغات حباها الله بديمومة الحياة وكرمها بكتابه الكريم، وكفل لها الحفظ.

الاهداف: تهدف هذه الورقة إلى التعريف باللُّغة وأطوارها وأحوال اللُّغات، ثم الوقوف على عوامل انتشار اللُّغات بعامة واللُّغة العربية بخاصة.ثم تهدف إلى تعزيزأهمية نشر اللُّغة العربية بين الناطقين بلغات أخرى.ومن ثمَّ إظهار العلاقات بين اللُّغة العربية واللُّغات الآسيوية والأفريقية المختارة في هذه الورقة،ومعرفة أسباب هذه العلاقات وهل يمكن أن تساعد في نشر اللغة العربية في هذه المناطق؟ بغرض خدمة القرآن الكريم وتيسير التواصل الاجتماعي. وتتلخص أهمية الدراسة في كونها إسهاماً في التعريف بدور اللُّغة العربية في الفتوحات الإسلامية الأولى، ووسيلة للتعريف بالعلاقات الأسرية وغير الأسرية التي تنشأ بين اللغات، وكونها تتناول أشرف اللُّغات بدراسة علاقاتها مع غيرها من اللُّغات.وتعد هذه الدراسة دعوة لتنشيط البحث العلمي والدراسات المقارنة في اللُّغة العربية وآدابها.

المنهجية:قامت الدراسة على مقدمة وفصلين وتتبعت الدراسة المنهج الوصفي.لتجيب  على الأسئلة التالية: ما اللغة؟ متى وكيف ومم نشأت؟ ما مدى أهمية نشر اللغة العربية؟ ما العوامل التي تسهم في نشر اللُّغات؟ ما العلاقة بين اللُّغة العربية وبعض اللُّغات الأفريقية (اللغة الصومالية،ولغة الوسا واللغة القمرية والسواحلية والأمهرية والموبانق) والآسيوية (اللغة الأردية والبشتو والماليزية والبنجابية والأندنوسية واللغة الأتشية) نموذجا .

النتائج:ولعلَّ أهم النتائج التي خرجت بها الدراسة أنَّ علاقة اللغة العربية ببعض اللغات التي أشارت إليها الدراسة اعتمدت على العامل الديني حيث نمت العلاقة بعد انتشار اللغة العربية عبر الفتوحات الإسلامية وتوسع رقعة الإسلام. كما أن حاجة المحكومين لتعلم دينهم وتعاليمه قد لعبت دورا. ثم اعتماد اللغة العربية لغة رسمية في البلاد المفتوحة، ودخول الإسلام في بعض الدول مبكراً عبر التجار أو الدعاة كان له الأثر الكبير في تأثر اللغات باللغة العربية وغزو المفردات العربية لها.بل أنَّ بعض الشعوب كتبت لغتها بالحرف العربي.

الخلاصة:إذن نستطيع القول أنّ اللغة العربية توطنت في كثير من البلاد المفتوحة وفرضت نفسها بعامل الفتوحات وانتشار الدين الإسلامي وذلك عندما كان القواد همهم نشر الإسلام وبناء الدولة الإسلامية وفرض نفوذها شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً.

التوصيات:توصي الدراسة بالعناية باللغة العربية وما يتصل بها وإعادة نشرها في أصقاع الدنيا حتى يعود مجد الأمة الإسلامية وعزتها من بعد الضعف والخوار.كما توصي الدراسة بأن اللغة العربية لا زالت تحتاج لمزيد من البحث، والاستفادة من علاقاتها باللغات الأخرى في إجراء الدراسات التقابلية والمقارنة.

 

Abstract

Introduction:Language, this organism which goes through all stages of life, it is born, grows, multiplies and evolves, form families and grows between them. It embodies the factors of life or death and is exposed to elements of erosion and the disappearance of some of its words and the spread of others.The Arabic language is one of these languages ​​that God has endowed with the permanence of life and its generosity in his Holy Book, and has ensured its preservation.

Objectives:This study aimed to identify the language and its phases and the conditions, and then to identify the factors of the spread of languages ​​in general and the Arabic language in particular. It then aims to enhance the importance of spreading Arabic among speakers of other languages. Then it shows the relations between the Arabic language and the Asian and African languages ​​selected in this paper, and find out the reasons for these relations and can help to spread the Arabic language in these areas; to serve the Holy Quran and facilitate social communication.The importance of the study is that it is a contribution to the definition of the role of the Arabic language in the early Islamic conquests, and a means of defining the family and non-family relations that arise between languages, and that it deals with the most honorable languages ​​by studying their relationships with other languages. This study is an invitation to activate scientific research and comparative studies in the Arabic language and literature.

Methodology:The study was based on an introduction and two chapters and the study followed the descriptive approach. The study answered the following questions: What is language? When, how and from what was it originated? How important is the publication of the Arabic language? What factors contribute to the dissemination of languages? What is the relationship between Arabic and some African ​​(Somali, Lusa, Lunar, Swahili, Amharic and Mabang) and Asian languages (Urdu, Pashto, Malay, Punjabi and Indonesian and Aceh).

Results:Perhaps the most significant achievements of the study that the relationship of the Arabic language to some of the studied languages depends on the religious factor where the relationship grew after the spread of the Arabic language through the Islamic conquests and the expansion of Islam. The need for the governed to learn their religion and teachings also played a role. Then, the adoption of Arabic as an official language in the open countries, and the introduction of Islam in some countries early through traders or preachers had a significant impact on the influence of languages ​​in Arabic and the invasion of Arabic vocabulary. Some people even wrote their language in Arabic script.
Conclusion:So, we can say that the Arabic language settled in many open countries and imposed itself by the factor of conquests and the spread of the Islamic religion, when the pimps were interested in spreading Islam and building the Islamic State and impose its influence in the east, west, north and south.

Recommendations:The study recommends taking care of the Arabic language and related sciences and re-publishing it in all parts of the world until the glory of the Islamic nation and pride following the weakness and bellowing it has faced. The study also recommends that the Arabic language still needs to be further researched and to benefit from its relations with other languages ​​in conducting cross-comparative studies.

 

أثر التمويل الإسلامي وفقاً لصيغة المشاركة في الحد من مخاطر الائتمان المصرفي- دراسة ميدانية

إعداد:

  1. د.عمر السر الحسن محمد- أستاذ مساعد، جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.
  2. د. عاصم حسن محمد جبرة – أستاذ مساعد – كلية أبو بكر عثمان الأهلية – ود مدني.
  3. عمر محمد احمد عمر- موظف ببنك أم درمان الوطني

المستخلص:هدفت الدراسة إلى قياس أثر التمويل الإسلامي وفقاً لصيغة المشاركة في الحد من مخاطر الائتمان المصرفي ببنك أم درمان الوطني من خلال قياس أثر معايير وشروط وواقع التمويل بصيغة المشاركة في الحد من مخاطر الائتمان المصرفي ببنك أم درمان الوطني. تمثلت مشكلة الدراسة في ضعف اهتمام بعض المصارف السودانية بمنح التمويل وفقا لصيغ المشاركة وما يترتب علية من تأثير في مخاطر الائتمان. اعتمدت الدراسة على الإستبانه كأداة في جمع بيانات الدراسة وعن طريق العينة القصديه تم توزيع عدد70 استمارة استبانه وتم استرداد وتحليل 60 استمارة استبانه. وباستخدام الأساليب الإحصائية تم التوصل إلى وجود أثر معنوي لمعايير التمويل وفقاً لصيغة المشاركة في مخاطر منح الائتمان ببنك أم درمان الوطني، وجود أثر معنوي لشروط التمويل وفقاً لصيغة المشاركة في مخاطر منح الائتمان ببنك أم درمان الوطني، ووجود أثر غير معنوي لواقع التمويل وفقاً لصيغة المشاركة ببنك أم درمان الوطني في مخاطر منح الائتمان ببنك أم درمان الوطني. أوصت الدراسة بضرورة أن تنوع المصارف في صيغ منح التمويل دون التركيز على صيغ محددة، والتركيز على صيغة المشاركة في بيئة الأعمال السودانية وتحفيز المصارف على التمويل وفقاً لها.

Abstract: The study aimed at measuring the impact of Islamic financing according to the form of participation to reduce banking credit risk at Omdurman National Bank through measuring the impact of standards, conditions and reality of finance using the form of participation to reduce banking credit risk at Omdurman National Bank. The problem of the study was represented in the weak attention that Sudanese banks pay to provide finance according to the form of participation and its influence on the credit risk. The study adopted a questionnaire as tool to collect the data of the study from a deliberate sample consisting of 70 individuals to whom the questionnaire was distributed whereas 60 from them were got back and further analyzed by using the Statistical Package for Social Science. The study concluded the following: There is a significant impact of financing standards according to the form of participant on the risk of providing credit at Omdurman National Bank, there is an insignificant impact of the real financing according to the form of participation on the risk of providing credit at Omdurman National Bank. The study recommended: Banks should diversify the forms of providing the finance instead of focusing on determined forms, focus should be done on using the form of participation within Sudan business environment and banks to be motivated to provide the finance according to this form.